اعجاز علمي جديد يكشف عن من يكنس السماء وينظفها من الغباربالاضافة الى الدخان حيث يعتبر ذلك الناتج عن انفجارات النجوم فى الفضاء حيث قام بتسميتها العلماء بالمكانس نعم أنها بالظبط مكانس 

بما تعنيه الكلمة من معنى وذلك لانها تشفط هذا الدخان والغبار الكونى من الجو والفضاء تماما كالمكنسة حيث أطلقت عليها وكالة الفضاء 

الامريكية ناسا باسم ” الثقوب السوداء “ او ما تعرف باللغة الانجليزية بال“The Black Holes” حيث لا ترى تلك المكانس بالاعين 

المجردة ونظرا لانها لا ترى فهى تعتبر تماما كثقب فى الفضاء يشفط اى غبار او دخان فى الكون 
 هذا الاكتشاف اكتشفته وكالة ناسا الامركية لكن  الله سبحانه وتعالى ذكره في كتابه العزيز قبل  اكتشافه يقول الله عز وجل في كتابه العزيز ”فلا أقسم بالخنس * الجوار الكنس “ 

أقسم الملك وله مايشاء ان يقسم به ووصفها وصفا دقيقا فهى : 

لاترى : فهى خنس 

وتجرى : فهى جوار 

وكالمكنسة : فهى كنس 

الجوار الكنس أكبر بعشرين مرة من الشمس 


وهى كمكنسة كونية عملاقة تستطيع ان تبلع الارض بما فيها 

فهى لها جاذبية عظيمة تجذب اى شىء يمر امامها  

وفى الحقيقة هى نوع من أنواع النجوم 

وهى تجرى فى السماء 

وتنظفها 

في الحقيقية ان ناسا لم تكتشف شيئا لانها فقط التقطت صورا لشىء تكلم عنه خالقه الواحد الاحد فى القران الكريم 

فصدق الحق “سنريهم آياتنا فى الآفاق وفى أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق 
  
هل أعجبك الموضوع ؟

0 التعليقات :

إرسال تعليق

لاتحرمونا من ردود افعالكم الكتابية